الرهائن دوافع مختلفة ومصير واحد في 15 حلقة – الحقيقة نت

صدام العنسي
أخبار الفن
الرهائن دوافع مختلفة ومصير واحد في 15 حلقة – الحقيقة نت

العجيمي: موت زوجتي جعلني مجرما .. وانتهيت من برنامج “لا سقوط”. الطباخ: ألعب دور “صباح” .. العمل درامي بطبيعته. العمل شهاب: تمردت على أهلي وتمسكت بحبي ، فوقعت مع “الرهائن”. جمعة: سعيد بتجربتي التمثيلية الأولى .. رشحتني غدير الزايد البلوشي: تجربة جديدة .. والمنصات أكثر جرأة من تلفزيون المسلم: تزوجت الثانية لتحقيق أهدافي .. لم أتخل واجباتي كطبيب

دعاء خطاب – [email protected]

أصبحت المنصات الإلكترونية منفذاً هاماً للدراما ، وأصبح لها روادها ومتابعوها الذين يتوجهون إليها وتركوا شاشات التليفزيون ، وفتح سوق جديد لتنوع الإنتاج وإدخال أفكار وموضوعات مختلفة ، وأيضاً ساعدت في ظهور جديد. جيل من الوجوه الشابة على الساحة الفنية ، وربما مسلسل “الرهائن” الذي تم إطلاقه مؤخرا ، تم عرضه على منصة “TOD” ، وهو ولادة جديدة لمجموعة قنوات “bein” خير دليل على ذلك.

المسلسل ذو طابع درامي وأكشن ، وينتمي إلى أعمال 15 حلقة ، في تجربة درامية جديدة تشارك فيها شركة “البراق” للإنتاج الفني ، ويخرجها صالح إبراهيم ، وتأليف هازار. الكفري ، وبطولة الفنانين: محمد العجمي ، خالد البريكي ، عبد الإمام عبد الله ، باسمة حمادة. ومنى شداد وفاطمة الطباخ ومحمد صفر وعبدالله البلوشي وفهد البناي ومحمد المسلم ورانيا شهاب وخالد المفيدي والزميل وليد جمعة.

تدور قصة العمل حول شابين قررا الهروب للزواج بعد معارضة أسرهما ، لكن قبل الهروب خططوا لسرقة مبلغ من المال من أحد البنوك. لسوء الحظ ، أثناء وجودهم في البنك بسبب السرقة ، جاءت عصابة كبيرة لسرقة البنك. جزيرة نائية ، أثناء حدوث مواقف رحلتهم ، يتم الكشف عن أسرار الشخصيات وسبب وجودهم في البنك أثناء الغارة.

«الأنباء» تواصلت مع عدد من أبطال ونجوم العمل ، وراقبت لكم بعض مشاهد التصوير في السطور التالية:

البداية كانت مع الفنان محمد العجمي الذي كشف لنا بعض تفاصيل مسلسل “الرهائن” الذي يقوم ببطولته ، مؤكداً أنه يجسد شخصية “داود” ، الشخص الذي يمر بتغير جذري. يتحول إلى زعيم عصابة لسرقة بنك.

وتابع: قصة “الرهائن” تتعامل مع مجموعة من الأشخاص ، لكن الشخصية المركزية والرئيسية هي القائد “داود” الذي يعمل محاسبًا وصاحب منصب مرموق. يمرض “داود” ويتعب ، ويحتاج “داود” إلى بعض المال ، لكنه لم يجد المبلغ المطلوب لعلاجها ، خاصة بعد أن فشل في إدارته بأكثر من طريقة ، وفي النهاية ماتت زوجته ، و وبسبب ذلك يتحول “داود” إلى شخص اجتماعي لطيف ومحب ، إلى مجرم ، بسبب كراهيته لمكانته المادية والاجتماعية ، لا سيما وأن أحدًا لم يقف إلى جانبه أثناء محنة مرض زوجته.

وأضاف: نرى “داود” يشكّل عصابته الخاصة ، ويسرق بنكًا ، ويحتجز بعض الرهائن في جزيرة ، وهنا تسلسل الأحداث بقصص مختلفة لكل من الفنانين في العمل ، وسرعان ما يستدير “داود”. يتخلص من أفراد عصابته ويقتلهم ، ثم يهرب ، لكنه في النهاية يقع في أيدي الشرطة.

وأضاف العجمي: العمل يقدم عبر منصة “تود” التابعة لمجموعة قنوات “بي إن” وهي قناة متخصصة على مستوى الأحداث الرياضية ، كما افتتحت مجموعة قنوات “بي إن” مجموعة من الدراما. قنوات وقنوات إخبارية أخرى وغيرها ، وبالتالي فإن منصة “تود” هي ولادة جديدة لمجموعة قنوات “bein” ، وستكون لها اشتراكات خاصة وأن “bein” تتمتع بشهرة واسعة في الوطن العربي ، وكذلك في أوروبا وشمال إفريقيا ، وأتوقع بعد كل ما ذكرته أن العمل سيحظى بالدعم الكافي للنجاح وتحقيق نسب المشاهدة المستهدفة.

وتطرق الفنان محمد العجمي ، إلى استعداداته للسباق الرمضاني ، قائلاً: انتهيت من تصوير مسلسل “ممنوع السقوط” ، بطولة مجموعة كبيرة من الفنانين ، والعمل من إنتاج “النايف”. شركة إخراج سيف الحساوي وتأليف مي العيدان وقصته البوليسية ونرجو من الله تعالى. الله سبحانه وتعالى يحقق التوفيق المطلوب ، وهناك أيضًا عملان تم تقديمهما لي مؤخرًا ، وأنا حاليًا أبذل قصارى جهدي بينهما ، وإن شاء الله ، سيكون هذان العملان جزءًا من السباق الرمضاني.

الحب والتحدي

أما الفنانة رانيا شهاب فقد كشفت تفاصيل شخصيتها في مسلسل “الرهائن” قائلة: ألعب دور “ريم” البالغة من العمر عشرين سنة أو أكثر فتاة مدللة جدا وتحب الحياة. ، وفي الوقت نفسه تمردت على أسلوب حياة عائلتها. من ناحية أخرى ، تريد عائلتها الزواج منها رغماً عنها ، بينما “ريم” فتاة لا تحب التقيد أو الطريقة التي يتعامل بها عائلتها معها.

وأضافت: مع تسلسل الأحداث نشاهد “ريم” والتقت بشخص ، ودخلت معه قصة حب ، لكن هذا الشخص لا يصلح لعائلتها الثرية ، بالنظر إلى أنه فقير ماليًا ، وهنا تبدأ الخلافات بين “ريم” وعائلتها ، وفي خضم هذه الصراعات ، تمسك “ريم” بهذا الشخص الذي تحبه ، وتدمير حياتها ، وترك عائلتها ورائها ، والهرب من المنزل.

بدورها ، أعربت الفنانة فاطمة الطباخ عن سعادتها بمشاركتها في مسلسل “رهائن” ، موضحة أنه عمل من جزء واحد مكون من 15 حلقة ، قائلة عن دورها: أنا أجسد شخصية “صباح”. أحد أفراد العصابة والساعد الأيمن لقائد العصابة الفنان محمد العجمي وهي في نفس الوقت ابنة خالته وتحبه ، ومن منطلق حبها له تقوم مستحيل بالنسبة له ، ينضم إلى العصابة ، ويخطط معه لسرقة البنك وأخذ رهائن في جزيرة نائية ، وتدور أحداث العمل على شكل عمل درامي.

وجوه جديدة

قال الزميل الفنان وليد جمعة: أنا سعيد بهذه المشاركة مع نخبة كبيرة من الفنانين الذين أكن لهم تقديراً كبيراً ، وتعلمت منهم الكثير ، وأجسد شخصية “بو رجب” موظف البنك الذي تآمر معه. أحد أفراد العصابة لتسهيل مهامهم في السرقة مقابل مبلغ مالي ولكن في النهاية كنت من الرهائن الذين تم أخذهم إلى جزيرة مهجورة ، وألعب دورًا محوريًا يقود أحداث العمل. .

ولدى سؤاله عن مشاعره بعد دخوله مجال التمثيل لأول مرة من خلال هذا العمل ، أجاب جمعة: أنا سعيد جدًا بهذه الخطوة ، واغتنم الفرصة لأشكر الفنانة الراقية غدير الزايد التي رشحتني لها. هذا الدور. انسى ولكن من اجل الحقيقة لم اتوقع ان تكون مهنة التمثيل صعبة للغاية بالرغم من الجهود التي تبذلها شركة الانتاج لتسهيل الامر علينا لكني شعرت بما يعانيه الفنانون وساعات التصوير الطويلة. يأخذ.

وحول تقديم العمل عبر منصة الكترونية جديدة ، قال جمعة: أرى أن المنصات الإلكترونية أصبحت الطريق الأكثر أمانا للخروج في ظل أزمة كورونا الحالية ، واكتشفنا أن وجودها ساهم في انتشار نوعية الدراما التي لم تكن موجودة من قبل ، وقد يكون ذلك مناسبًا الآن ، وبالتالي فتح سوق جديد لتنوع الإنتاج وإدخال أفكار وموضوعات مختلفة ، وظهور جيل جديد من الفنانين والوجوه الجديدة على الساحة الفنية التي انتهزت الفرص يبدو أنهم لم يتمكنوا من الاستيعاب في الظروف العادية السابقة ، كما ساهموا في فتح سوق للعمال والفنيين بعد فترة من الركود.

تجربة جديدة

بدوره ، قال الفنان عبد الله البلوشي ، إن مشاركته في مسلسل “رهائن” تجربة جديدة بالنسبة له ، خاصة وأن العمل يشمل الدراما الاجتماعية ، إلى جانب “العمل” ، متمنياً الله أن يلقى العمل موافقته عليه. الجمهور.

وبشأن عرض العمل على منصة tod قال البلوشي: “أعتقد مؤخرًا أن انتشار المنصات هو بمثابة دعم للفنان ، خاصة وأن هناك العديد من الفنانين الراغبين في المشاركة في أعمال تحمل رسائل جديدة و قصص متنوعة ، وهذا شيء لا يمكننا تنفيذه في الدراما التليفزيونية ، بسبب الرقابة التي تحرص على مواضيع وأمور معينة لا يستطيع الفنان اقتحامها ، لكن المنصات لديها الشجاعة لتقديمها ، وبالتالي أرى أن ذلك يظهر تعتبر سلسلة “الرهائن” على منصة “Tod” أمرًا إيجابيًا ، حيث يمكنها تقديم قصص جديدة أكثر جرأة.

القيم الاجتماعية

من جهته قال الفنان محمد المسلم: أنا أجسد دور “دكتور حسين” ، وهو طبيب لديه طموح ويريد الوصول إلى أهدافه وبناء مستشفى لتأمين مستقبل زوجته وأولاده ، ولكن للأسف هو. اختار الطريقة الخاطئة والأسهل للزواج من زوجة ثانية تحقق أهدافه ، ومع مرور الوقت ينتصر على زوجته التي تجسد دورها منى شداد التي ترفض وتطلب الطلاق ، وأثناء رحلتهما للبنك للتبرئة. أمور تتعلق بالطلاق تتحول الأشياء إلى جزيرة مهجورة ويكونون فيها رهائن. يشمل الكثير منها عدم تعويض الأسرة أو تقييمها أو استبدالها بأي ثمن.

المصدر: جريدة الانباء الكويتية