التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

بعدما أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، الأحد، على أن الأولوية في اليمن تبقى لإحلال السلام، شدد على أن المسؤولية في الخراب تقع على عاتق الحوثيين.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النمساوي من الرياض اليوم، أن المملكة لن تتردد في الرد على أي استهدافات حوثية، مؤكداً أن الميليشيا تهدد منشآت مدنية كمطار أبها الدولي ومنطقة الدمام.

كما تابع أن الرياض كانت قدمت مقترحاً لوقف شامل للنار في اليمن، إلا أن الميليشيا الإرهابية لم تلتزم به، بل واصلت تهديد المدنيين.

شركاء بمكافحة الإرهاب

كذلك أعلن رفض المملكة القاطع لاستخدام الميليشيات الحوثية الشعب اليمني كرهينة.

إلى ذلك، نوّه إلى أن المملكة شريكة في مكافحة الإرهاب، وأنها ستعمل دوما مع حلفائها في هذا المجال.

التحالف يعترض درون طائرة مسيرة حوثية باتجاه نجران

التحالف يعترض درون طائرة مسيرة حوثية باتجاه نجران

في سياق متصل، أوضح أن شدد الوزير السعودي على أن إيران لم تحترم الاتفاق النووي.

وأكد على دعم بلاده للجهود الدولية لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

الجدير ذكره أن المملكة كانت بعثت الأسبوع الماضي، برسالة لمجلس الأمن بشأن الهجوم الأخير من قبل جماعة الحوثي على المنطقة الشرقية وجازان ونجران، مؤكدة على أنّ تواصل هذه الهجمات الحوثية يعرقل الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار الإقليمي والسلام الدولي.

[ad_2]
لن نتردد بردع أي استهدافات حوثية – شبكة الحقيقة نت

الكاتب :
الخبر نقلا عن العربية نت : www.alarabiya.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-09-12 12:52:50

رابط مصدر الخبر”Source link”
إدارة موقع الحقيقة نت لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الأصلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *