“استقبال الأبطال” للاعبي الدنمارك في كوبنهاغن

حورية العزي
رياضة
“استقبال الأبطال” للاعبي الدنمارك في كوبنهاغن

شهدت الدنمارك حدثا أخيرا مفعما بالمشاعر بعد عودة الفريق إلى كوبنهاغن في أعقاب الخسارة 2-1 أمام إنجلترا في قبل نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم في ويمبلي لتنتهي مسابقة متقلبة للفريق.

وتعافى الدنماركيون من إصابة كريستيان إريكسن بأزمة قلبية في الملعب في أول مباراة للفريق في البطولة والخسارة في أول مباراتين، ليشق الفريق طريقه بأداء مذهل إلى قبل النهائي قبل أن يخسر من إنجلترا أمس الأربعاء.

وقال كاسبر يولماند مدرب الدنمرك للصحفيين في مطار كوبنهاغن عقب العودة من لندن اليوم الخميس “من الجيد رؤيتكم وكذلك من الجيد أن لا يكون ذلك عبر الإنترنت. هذه طريقتنا لتوجيه الشكر لكم”.

وأضاف وهو يحاول السيطرة على دموعه “لقد مرت بنا العديد من الأشياء القوية والصعبة، والآن بدأت في التأثر من جديد. سنواصل عبر شيئين، أولهما السعي للفوز. كنا قريبين للغاية ونشعر بالانزعاج وخيبة الأمل لعدم تحقيق ذلك. الشيء الثاني نريد إلهام ووحدة الدنمرك. سنواصل فعل ذلك. نشكركم على المساندة، وبدون هذه المساندة لم نكن لنعود على ظهر الحصان مرة أخرى. وسننهي ذلك بالتصفيق للجماهير”.

ثم صفق اللاعبون والطاقم التدريبي في إشارة للامتنان للجماهير التي ساندتهم خلال البطولة. وكانت الدموع في عيون العديد من لاعبي الفريق وقد تعانقوا قبل أن يذهب كل منهم في طريقه.

وخارج صالة الوصول تم استقبال الفريق كالأبطال من أصدقائهم وعائلاتهم والمهنئين الذين كانوا يهتفون بينما يشق اللاعبون طريقهم إلى الخارج.

وقال القائد سيمون كاير إنه تحدث إلى إريكسن عقب مباراة قبل النهائي، وأضاف “نشعر بالفخر في كل ما يحيط بنا، لأنها كانت رحلة طويلة. لقد مررنا بالكثير من المشاعر ولم يمر علي أي شيء كهذا من قبل، كان يشعر بخيبة أمل من النتيجة، لكنه كان يستمتع بوقته مع عائلته”.

وخضع إريكسن للعلاج في الملعب أمام الجماهير المصدومة وكذلك جماهير غفيرة تشاهد مباراة الدنمارك الأولى بدور المجموعات أمام فنلندا أمام شاشات التلفزيون.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إنه دعا إريكسن وزوجته وستة من المسعفين الذين أنقذوا حياته في الملعب لحضور النهائي في ويمبلي يوم الأحد المقبل، لكن لا يوجد أي تأكيد على حضور اللاعب.



Source link