“فيفا” يرفض شكوى تشيلي بشأن استبعاد الإكوادور من المونديال

حورية العزي
رياضة
“فيفا” يرفض شكوى تشيلي بشأن استبعاد الإكوادور من المونديال

وأكد الفيفا ، الجمعة ، أن الإكوادور ستلعب في نهائيات كأس العالم 2022 بعد أن رفض الفيفا مزاعم تشيلي بأن الإكوادور دفعت لاعبا غير مؤهل للمشاركة في التصفيات.

وقال الفيفا في بيان “بعد مراجعة موقف جميع الأطراف المعنية والنظر في جميع الوثائق ، قررت لجنة الانضباط بالفيفا إنهاء جميع الإجراءات التي بدأت ضد الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم”.

في مايو ، طلب الاتحاد التشيلي لكرة القدم من الفيفا تحديد أهلية لاعب إكوادوري ، زاعمًا أنه استخدم جواز سفر وشهادة ميلاد مزيفين للتشكيك في مشاركة الإكوادور في مونديال قطر هذا العام.

وقالت تشيلي إن لديها أدلة على أن الظهير الظهير برشلونة جواياكيل بايرون كاستيلو ولد في توماكو بكولومبيا عام 1995 وليس في مدينة الجنرال بيميل بلاياس الإكوادورية عام 1998 كما ورد في أوراقه الرسمية.

وتظهر الوثائق الواردة في الطلب المقدم إلى الفيفا ، والتي اطلعت عليها رويترز ، شهادات ميلاده “المزيفة” ، إلى جانب تحقيق إكوادوري داخلي يقر بوجود تناقضات في وثائقه.

وقال الاتحاد التشيلي لكرة القدم في بيان: “من الواضح أن كل هذا معروف لدى الاتحاد الإكوادوري ، وعالم كرة القدم لا يمكنه تجاهل كل هذه الأدلة. هذه الممارسات الخطيرة وغير النظامية في تسجيل اللاعبين غير مقبولة خاصة عندما نتحدث عن منافسة عالمية.

وأشار إلى أنه أرسل أدلة إلى الفيفا وطلب فتح تحقيق.

أقرت الفيفا بأنها “تلقت شكوى رسمية من الاتحاد التشيلي” لكنها رفضت إبداء مزيد من التعليقات.

ذكرت تقارير من الإكوادور في عام 2021 أنه تم قبول كاستيلو كلاعب إكوادوري يمكنه اللعب مع المنتخب الوطني.

لعب كاستيلو أول مباراة له مع الإكوادور ، بعد خمسة أشهر من هذا القرار ، والذي ورد في صحيفة تلغراف.

ونفى الاتحاد الإكوادوري ما اعتبره “شائعات لا أساس لها” تهدف إلى زعزعة استقراره من قبل الراغبين في منع مشاركته في نهائيات قطر.

وقال في بيان “يجب أن نؤكد (ونعلن) أن بايرون كاستيلو إكوادوري بكل الوسائل القانونية”.

لعب كاستيلو ثماني مباريات من أصل 18 تصفيات مع الإكوادور ، فاز خلالها الفريق بـ 14 نقطة من أصل 26 نقطة.