الاحتلال الإسرائيلي يفرج عن الشيخ رائد صلاح واعتقال قيادي فلسطيني في الضفة الغربية

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
الاحتلال الإسرائيلي يفرج عن الشيخ رائد صلاح واعتقال قيادي فلسطيني في الضفة الغربية

وقالت مصادر فلسطينية في الداخل ، إن “قافلة استقبال الشيخ أقلعت من أمام السجن إلى مدينة أم الفحم العربية داخل الخط الأخضر”.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد أصدرت حكماً بالسجن لمدة 17 شهراً على رائد صلاح بعد إدانته بالتحريض على المقاومة ، وتم تمديد المحاكمة لمدة 3 سنوات اعتباراً من عام 2017.

وقضى الشيخ رائد صلاح فترة اعتقاله في الحبس الانفرادي في ظروف قاسية ، ورفض الاحتلال ، حتى الساعات الماضية ، الكشف عن مكان إطلاق سراحه.

وكان الشيخ رائد صلاح قد اعتقل في السابق عدة مرات لجهوده في العمل السياسي والإسلامي في الداخل المحتل عام 1948 ، ويعتبر من أبرز المدافعين عن القدس والمسجد الأقصى وكشف عن مخططات الاحتلال هناك. في عام 2015 أصدر الاحتلال قرارا بمنع الحركة الإسلامية “الشمالية” التي يقودها.

من جهة أخرى ، اعتقلت قوات الاحتلال ، اليوم ، الشيخ حسن يوسف القيادي البارز في حركة “حماس” ، خلال حملة مداهمات واسعة النطاق في الضفة الغربية. وقالت مصادر فلسطينية ، إن “قوات الاحتلال اقتحمت المتحدث باسم حماس في الضفة الغربية الشيخ حسن يوسف في بلدة بيتونيا غربي رام الله وفتشته واعتقلته واقتادته إلى جهة مجهولة”.

وقال أحد المقربين من الشيخ حسن يوسف ، “لم يحن الوقت للإفراج عن يوسف حتى يعيد الاحتلال اعتقاله بموجب سياسة الاعتقال الإداري” ، مشيرًا إلى أنه أطلق سراحه في يوليو الماضي قبل إعادة اعتقاله اليوم.

المصدر: اليوم السابع