التعاون الخليجي: تستضيف الرياض اليوم الثلاثاء القمة الخليجية الثانية والأربعين برئاسة السعودية

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
التعاون الخليجي: تستضيف الرياض اليوم الثلاثاء القمة الخليجية الثانية والأربعين برئاسة السعودية

أعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف الحجرف أن الرياض ستستضيف الثلاثاء المقبل القمة الخليجية الثانية والأربعين برئاسة المملكة العربية السعودية.

جاء ذلك خلال الدورة (150) التحضيرية للقمة الخليجية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون برئاسة الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير خارجية المملكة العربية السعودية ورئيس الدورة الحالية للوزراء. المجلس ، وبمشاركة الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وبهذه المناسبة هنأ الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون المملكة العربية السعودية على توليها رئاسة الدورة الثانية والأربعين لمجلس التعاون. كما شكر مملكة البحرين على جهودها الكبيرة خلال رئاستها للدورة الحادية والأربعين لمجلس التعاون. الأمر الذي مكّن الأمانة العامة من المتابعة والتنسيق وإعداد التقارير ، مؤكداً أهمية استمرار العمل رغم الإجراءات الاحترازية بسبب جائحة كورونا. مجلس التعاون الخليجي ، الذي يأتي من العلاقات التاريخية العريقة التي تربط المملكة العربية السعودية بالدول الشقيقة ، من أجل تعزيز أواصر المودة والمحبة وأواصر القرابة التي توحد قادة ومواطني دول المجلس ، وتنفيذاً لتوجيهات قادة دول مجلس التعاون الخليجي لتطوير وتعزيز العلاقات في مختلف المجالات ودفعها نحو آفاق أوسع.

وأوضح الأمين العام أن وزراء الخارجية أعربوا عن سعادتهم البالغة بعقد القمة الخليجية الثانية والأربعين لقادة دول المجلس ، واثقين من أنها ستكون استمرارا لقمم الخير والازدهار خلال العقود الماضية. ويتطلع إلى تعزيز مسيرة التعاون في كافة المجالات ، وتحقيق تطلعات مواطني دول مجلس التعاون الخليجي ، لا سيما أن العقد الخامس من مسيرته يبدأ نحو ترسيخ تلك المسيرة لكل ما من شأنه أن يحقق الخير والأمن والسلام. وازدهار دوله وشعوبه في ظل التوجيهات الحكيمة والرؤى الحكيمة لقادة دول المجلس.

وذكر الأمين العام أن الاجتماع الوزاري اليوم ناقش الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ، بما في ذلك تقرير الأمانة العامة عن تنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود التي أقرها المجلس الأعلى. عام 2015 ، والقرارات التي تم تنفيذها في هذا الشأن ، وما تم إنجازه في إطار تحقيق التكامل والتعاون في مسيرة العمل الخليجي المشترك ، بالإضافة إلى التقارير والتوصيات المرفوعة من المجالس المختصة واللجان الوزارية ، و الأمانة العامة تمهيدا لعرضها على المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في اجتماعه الثاني والأربعين المقرر عقده في 14 ديسمبر في الرياض.

المصدر: اليوم السابع