التلغراف: امرأة من غزة تلد توأما باستخدام الحيوانات المنوية لزوجها المهربة من سجن إسرائيلي

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
التلغراف: امرأة من غزة تلد توأما باستخدام الحيوانات المنوية لزوجها المهربة من سجن إسرائيلي

تسلط صحيفة “تلغراف” البريطانية الضوء على رسمية حامد من غزة ، التي تمكنت من إنجاب توأمان باستخدام الحيوانات المنوية لزوجها المسجون وتهريبها من سجن إسرائيلي.

تلغراف

وجاء في التقرير ، بحسب ما أورده موقع “بي بي سي” ، أن زوجها ناهد حامد محتجز كرهينة في سجن إسرائيلي منذ عام 2007 ، ورغم أنها تمكنت من زيارته في بعض الأحيان في السابق ، بعد تفشي فيروس كورونا وتوقفت الزيارات ولم تتوقف الزيارات. تمكنت من رؤية زوجها منذ عام 2020.

ويضيف التقرير أنه عندما قرر الزوجان في وقت سابق من هذا العام البحث عن أطفال ، كان من الواضح الطريقة التي يعتزمان اتباعها ، وهي تهريب الحيوانات المنوية للزوج المسجون ، ثم استخدامها بمساعدة الأطباء في عيادة الخصوبة في غزة ، الحصول على أطفال أنبوب الاختبار.

ونقل التقرير عن الزوجة قولها: “أعد زوجي الحيوانات المنوية في دورة مياه السجن ، وكان هناك 4 شهود بانتظاره عند باب الحمام للتأكد من أنها حيوانات منوية زوجي دون أدنى شك”.

ويتابع التقرير أنه تم وضع الحيوانات المنوية على الفور في حاوية خاصة لحفظها ، وتم تمييزها بعلامات مميزة للتأكد من عدم اختلاطها بالآخرين على الطريق ، قبل نقلها إلى غزة ، مضيفًا أن المغامرة آتت أكلها بعد الزوجين. أنجبت توأما.

ويشير التقرير إلى أن هذه واحدة من العديد من العمليات المماثلة التي قام خلالها معتقلون فلسطينيون بتهريب حيواناتهم المنوية إلى زوجاتهم من داخل السجن في علب بسكويت وولاعات وحتى أقلام حتى يتمكنوا من الإنجاب.

وأوضح التقرير أن نادي الأسير الفلسطيني حصل على فتوى تؤكد أن تهريب الحيوانات المنوية للأزواج بغرض استخدامها من قبل زوجاتهم للحمل لا يتعارض مع الشريعة الإسلامية.

ويضيف أن إسرائيل من جهتها رفضت منذ فترة طويلة الاعتراف بتهريب الحيوانات المنوية من سجونها ، كما ترفض الاعتراف بأنه في حالة تهريب الحيوانات المنوية ، فقد أدى ذلك إلى ولادة أطفال.

المصدر: اليوم السابع