الحزب الوطني التونسي: القرارات الرئاسية الأخيرة خطوة لاحتواء الأزمة السياسية

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
الحزب الوطني التونسي: القرارات الرئاسية الأخيرة خطوة لاحتواء الأزمة السياسية

وأعرب الحزب – في بيان له اليوم الأربعاء – عن تفاعله الإيجابي مع هذه المبادرة التي جاءت لتثير مخاوف من استمرار الفترة الانتقالية دون حد زمني. قوي وفعال وقادر على التحقيق مع الحفاظ على الحريات العامة والخاصة ، وتكريس سيادة القانون والمؤسسات ، والمضي قدما نحو التنمية الشاملة والازدهار.

وشدد الحزب على ضرورة اشراك كافة القوى والنخب الحية والوطنية في المناطق ، وكذا هياكل الأحزاب والتنظيمات الوطنية ، مبدياً في هذا الصدد استعداده للمساهمة الفاعلة في هذا الاتجاه وفي جميع المراحل المنصوص عليها في مبادرة رئيس الجمهورية لإعادة البيت التونسي وإنشاء مؤسسات ديمقراطية قوية قائمة ومكرسة للاستقرار تدفع الاقتصاد التونسي إلى النمو والازدهار الشاملين.

وشدد الحزب على ديمومة استقلالية القضاء والحفاظ على الدور المعنوي والقانوني لنظام العدالة بما يتيح تحقيق التوازنات في المجتمع والحفاظ على الحقوق والحريات والمكاسب العامة والخاصة.

على الصعيد الاقتصادي ، أبدى الحزب ارتياحه لما ورد في كلمة رئيسة الوزراء نجلاء بودين خلال الأيام الأخيرة للمؤسسة الاقتصادية ، وشدد على ضرورة تفعيل كافة الإجراءات لمراجعة النظام القانوني المعطل والمشلول للاستثمار والنمو الاقتصادي. .

وطالب الحزب الحكومة بحل القضايا العالقة المتعلقة بآلاف المشاريع المتعثرة في جميع مناطق الجمهورية ، وضرورة إجراء إصلاح جذري للمؤسسات العامة في اتجاه ترشيد الحوكمة وجعلها تنهض بالسلوك الحسن النافع. للاقتصاد وعماله.

يشار إلى أن رئيس الجمهورية أعلن ، في كلمة ألقاها يوم أمس (الاثنين) ، عن عدد من الإجراءات ، من بينها إبقاء مجلس النواب معلقًا أو مجمدًا حتى موعد تنظيم انتخابات جديدة ، وإجراء الاستشارة الشعبية اعتبارًا من الأول من كانون الثاني الحالي ، 2022 عبر المنصات الإلكترونية ، لينتهي في الداخل والخارج في 20 مارس 2022 ، وعرض نتائجه للاستفتاء في 25 يوليو المقبل ، بالإضافة إلى الإعلان عن تنظيم الانتخابات التشريعية في 17 ديسمبر 2022 وفق الجديد. قانون الانتخاب.

وقال رئيس الجمهورية في كلمته إنه سيتم طرح مشروع إصلاحات دستورية وغيرها على الاستفتاء الشعبي في 25 يوليو من العام المقبل ، على أن تنجز لجنة مهمة التوليف بين مختلف المقترحات للتشاور المباشر والرد عليها عبر المنصات الإلكترونية ، قبل نهاية يونيو 2022.

المصدر: اليوم السابع