الرئيس التونسي يبحث استعداد الأجهزة الأمنية لفرض احترام القانون على الجميع

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
الرئيس التونسي يبحث استعداد الأجهزة الأمنية لفرض احترام القانون على الجميع

بحث الرئيس التونسي قيس سعيد ، اليوم الثلاثاء ، الأوضاع العامة في البلاد ، ومدى جاهزية القوات المسلحة والعسكرية والأمنية. فرض احترام القانون على الجميع بلا استثناء ، خلال استقباله بقصر قرطاج وزير الدفاع الوطني عماد مميش ووزير الداخلية توفيق شرف الدين.

وأعرب سعيد – بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية – عن تقديره الكبير للجهود التي بذلتها كافة أجهزة الدولة خلال هذه الفترة ، ولإحساسها الراسخ بالمسؤولية للحفاظ على وحدة الدولة واستمرارية الجميع. مرافقها العامة.

وأوضح أنه سيتم تنظيم الانتخابات التشريعية وفق قانون الانتخاب الجديد في 17 ديسمبر 2022 ، وفي غضون ذلك ، سيتم وضع مرسوم خاص بشأن المصالحة الجزائية ، وكل من ارتكب جرائم بحق الدولة التونسية. وأهلها وما زالوا مجرمين سيحاكمون أيضا ، وعلى القضاء أن يؤدي وظيفته في إطار الحياد التام ، حيث أكد أن القضاء مستقل وعليه مسؤولية تاريخية لإعطاء كل فرد حقه بغض النظر عن منصبه. .

يشار إلى أن هذه التطورات تأتي بعد يوم واحد من إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد أن مجلس النواب سيبقى معلقا أو مجمدا حتى موعد تنظيم انتخابات جديدة ، وتنظيم استفتاء شعبي (استفتاء شعبي) مطلع يناير 2022 ، إضافة إلى ذلك. إعلان تعيين لجنة يتم تحديد أعضائها وتحديد أعضائها. تنظيم اختصاصاتها ، وسيقوم أعضاؤها بتجميع مختلف المقترحات والأجوبة. وستُعرض مسودة الإصلاحات الدستورية ، إلى جانب غيرها ، على الاستفتاء يوم 25 يوليو ، موعد الاحتفال بذكرى إعلان الجمهورية.

المصدر: اليوم السابع