الملك سلمان: إيرادات 2022 تقدر بـ 1045 مليار ريال بفائض يصل إلى 90 مليارا

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
الملك سلمان: إيرادات 2022 تقدر بـ 1045 مليار ريال بفائض يصل إلى 90 مليارا

اعتمد مجلس الوزراء السعودي ، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، موازنة المملكة للعام المقبل ، ووجه الملك سلمان الوزراء والمسؤولين بالاهتمام بأمن وصحة المواطنين والمقيمين والإنسان. مشددا على هدف المملكة في استمرار النمو والتنويع الاقتصادي والاستدامة المالية ، وفق ما أفادته الأخبار العاجلة التي تبثها قناة العربية منذ قليل.

قال خادم الحرمين الشريفين ، إن الإعلان عن موازنة العام المالي 2022 يأتي بعد أن تغلبت المملكة على الآثار الاقتصادية ، والمراحل الاستثنائية لوباء كورونا ، واستمرار انطلاق المملكة اقتصاديا ، كنتيجة اقتصادية. والإصلاحات المالية ، وفق رؤية المملكة 2030 ، حيث نهدف إلى الاهتمام بأمن وصحة المواطنين والمقيمين ، والتنمية البشرية ، واستمرارية النمو الاقتصادي والتنويع والاستدامة المالية.

وأضاف خادم الحرمين الشريفين أن الإنفاق في هذه الميزانية يبلغ 955 مليار ريال ، والعائدات تقدر بـ 1045 مليار ريال ، بفائض يصل إلى 90 مليار ريال ، مؤكدا حرص حكومة المملكة على الاستمرار في تنفيذ المبادرات والإصلاحات الاقتصادية. لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 ، والتحسين المستمر لجودة الحياة ، والاستغلال الأمثل للموارد المتاحة ، ورفع مستوى شفافية وكفاءة وجودة الإنفاق الحكومي. تعزيز معدلات النمو والتنمية ، وتطوير المرافق والخدمات الأساسية للمواطنين والمقيمين ، وتطوير البيئة التعليمية ، ودعم خطط الإسكان.

وأوضح خادم الحرمين الشريفين أن الميزانية تؤكد “حرصنا على حماية مكاسبنا وتعزيزها ، وقد وجهت الوزراء والمسؤولين ، كل فيما يخصه ، بالالتزام الجاد بتنفيذ برامج ومشاريع الميزانية التنموية والاجتماعية ، ومتابعة الوضع الصحي في ظل تفشي الوباء وانعكاساته على الأوضاع الصحية “. واقتصادياً ، محلياً وعالمياً ، وتوفير التخصيصات اللازمة للقطاع الصحي ، لرفع كفاءته وتقديم التطعيمات ، لجميع المواطنين والمقيمين على أراضي المملكة.

في غضون ذلك ، قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان: إن ميزانية 2022 تدعم الأهداف المالية والاقتصادية لما بعد الوباء ، موضحًا أن الفوائض متوقعة في موازنة 2022 من خلال استكمال العمل على تطوير التخطيط المالي.

وأضاف ولي العهد السعودي: رفع كفاءات الإنفاق وتطوير مصادر إيرادات متنوعة وأكثر استقرارا ، مشيرا إلى أن المملكة ستستمر خلال العام المقبل في زيادة جاذبية الاقتصاد.

المصدر: اليوم السابع