حبوب منع الحمل لا تخفي آثار المخدرات

حورية العزي
سياسة
حبوب منع الحمل لا تخفي آثار المخدرات

ذكرت إدارة مكافحة المخدرات الأردنية بمديرية الأمن العام أنه لا توجد حبوب مثل حبوب منع الحمل أو المركبات التي تقضي على عينة الدواء من الجسم.

وتابعت في منشور لها على فيسبوك “هناك الكثير من المستخدمين الذين يعتقدون أن هناك مواد تزيل تأثير المخدرات من جسم المستخدم ، وبالتالي لا يظهر العقار في الفحص”.

وأضافت: “هذا الكلام خاطئ ، ولا يوجد ما يمحو مفعول المخدرات من الجسم والعينة. إنها مجرد إشاعات ينشرها تجار المخدرات والمروجون لها”.

وأشارت إدارة الدواء إلى أن هذه الشائعات ينشرها المروجون حتى يشعر المتعاطي بالاطمئنان إلى أن هناك طريقة لعدم الكشف عن إساءة معاملته من خلال الفحص.

يستمر تأثير الدواء لفترة طويلة

وأوضحت أنه “لا توجد حبوب أو مركبات تقضي على عينة الدواء من الجسم ، حيث يبقى تأثير الدواء في البول والدم لفترات طويلة”.

وأشارت الإدارة إلى أنه يمكن الكشف عن المواد عن طريق جهاز فحص العينة (مقطوع) أو عن طريق فحص العينات من خلال إدارة المعامل والأدلة الجنائية بمديرية الأمن العام بأجهزة متطورة يمكنها الكشف عن جميع أنواع المواد المخدرة في الجسم. التفاصيل.

ضبط المخدرات في الأردن – أرشيف

بارتكاب جرائم

من جهتها قالت الدكتورة ميادة الوازيفي استاذ الصيدلة والممارسة السريرية في الجامعة الاردنية في بيان صحفي ان حبوب الكبتاجون مادة تحفز الجهاز العصبي ومن يتعاطاها بالتأكيد معرضة للإدمان. على عكس ما يشاع بأنها لا تسبب الإدمان.

ولفتت إلى أن حبوب الكبتاجون لا تصنع في مصانع الأدوية ولا تخضع لأي لائحة ، ويمكن لمن يصنعها استخدام أي مادة ضارة للربح ، ومن يتناولها سيتعرض لتأثيرات نفسية منها الشك والاكتئاب والقلق وفقدان الثقة في الناس والميل إلى ارتكاب جرائم مثل محاولات الانتحار أو ارتكاب الجرائم.

كما أكدت أن حبوب الكبتاجون تسبب الجلطات لأنها تضيق الأوعية الدموية بالإضافة إلى تأثيرها المباشر على الأسنان.

يواصل الأردن حربه على المخدرات من خلال مواجهة المهربين عبر الحدود الشمالية ، بالإضافة إلى القيام بحملات نوعية مستمرة في الداخل ، بالإضافة إلى دور إعلامي وتعليمي كبير تلعبه مديرية الأمن العام ، لإبراز أضرار وعواقب تعاطي المخدرات.