طالبت برفعها فورا ودون شرط.. سوريا: العقوبات الغربية “جريمة ضد الإنسانية”

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
طالبت برفعها فورا ودون شرط.. سوريا: العقوبات الغربية “جريمة ضد الإنسانية”

ووصفت سوريا العقوبات الغربية بأنها ترقى إلى “جريمة ضد الإنسانية” ، وقالت إنها تستهدف 20٪ من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ، وطالبت برفعها “بشكل فوري وغير مشروط”.

أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف السفير حسام الدين علاء قال في بيان تلا نيابة عن 13 “دولة ذات تفكير متشابه” أن “حوالي 20 بالمائة من الدول الأعضاء في واستهدفت الامم المتحدة اجراءات قسرية “. إن الأحادية بدون تفويض من مجلس الأمن تساهم في تقويض أسس النظام الدولي متعدد الأطراف.

وشدد علاء في البيان المشترك الذي أدلى به في إطار الدورة 51 لمجلس حقوق الإنسان المنعقد حاليا في جنيف ، على أنه “لا يوجد أساس أخلاقي أو قانوني يبرر لجوء أي دولة إلى فرض هذه الإجراءات وتوسيع نطاق اختصاصها القانوني على غيرها”. الدول.”

وأضاف علاء أن هذه الإجراءات في الدول المستهدفة “تنتهك بشكل منهجي حقوق الإنسان فيها” وطالب برفع هذه الإجراءات “بشكل فوري وغير مشروط”.

وأشار إلى أن “مزاعم الدول الغربية حول وجود استثناءات إنسانية من الإجراءات العقابية ليس لها هدف سوى إخفاء الآثار الكارثية لإجراءاتها القسرية غير الأخلاقية التي ترقى إلى جريمة ضد الإنسانية”.

وأضاف أن “الالتزام المفرط بالعقوبات الأحادية وسياسات الحد من المخاطر التي تنتهجها البنوك يعرض مواطني الدول المستهدفة للتمييز التعسفي على أساس جنسيتهم ، بينما تواجه الدول المستهدفة عقبات تمنعها من الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى “.

وقال علاء إن “منع وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية من تحويل الأموال لتمويل أنشطتها في البلدان الخاضعة للعقوبات يعيق تسليم المساعدات الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها ، بما في ذلك المعدات الطبية المنقذة للحياة ، إلى تلك البلدان”.

وقال علاء “ما يسمى (الاستثناءات الإنسانية) لا وجود لها فعليا على أرض الواقع وليست سوى مزاعم غير صحيحة يتم الترويج لها لتبييض عدم أخلاقية الإجراءات القسرية الأحادية وتضليل الرأي العام العالمي”.

يشار إلى أن المجموعة ذات التفكير المماثل والتي صدر البيان باسمها تشمل سوريا وروسيا والصين وإيران وفنزويلا وكوريا الديمقراطية وبيلاروسيا وكوبا وبوليفيا وكمبوديا ونيكاراغوا وسريلانكا وزيمبابوي.