عضو بمجلس السيادة السوداني يؤكد الحرص على تطبيق القانون بدارفور

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
عضو بمجلس السيادة السوداني يؤكد الحرص على تطبيق القانون بدارفور

أكد عضو مجلس السيادة السوداني الدكتور الهادي إدريس حرص الحكومة على بسط سيادة القانون وسيادة القانون وإحلال الأمن والاستقرار في ولايات دارفور وتقديم الفقراء للعدالة ، مؤكدا أن الحكومة ملتزمة بسيادة القانون. ملتزمون بالتعامل مع الوضع الأمني ​​في دارفور بجدية ومسؤولية.

قال عضو مجلس السيادة ، في تصريح صحفي ، عقب وصوله اليوم السبت ، إلى مدينة الفاشر (عاصمة ولاية شمال دارفور) ، إن السودان يمر بمرحلة انتقالية حساسة تتطلب من الجميع التعاون المشترك. لمعالجة المشاكل والتعامل بحزم لحل حالة الفوضى الأمنية التي تهدد السلام والأمن القومي في السودان.

وأضاف: “حان الوقت لوقف القتال وإراقة الدماء في دارفور” ، مؤكدا التزام الحكومة بتقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين من الأحداث الأخيرة ، وحرصها على تنفيذ بند الترتيبات الأمنية في اتفاق السلام.

وأشار عضو مجلس السيادة إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تشكيل قوة مشتركة يزيد قوامها عن ثلاثة آلاف فرد ، تضم جميع القوات النظامية و “قوى الكفاح المسلح” ، للعمل بدارفور بهدف السيطرة. واحتواء وحل كافة الفوضى الأمنية والعمل على جمع الأسلحة ، وتوقع أن يصدر القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق الركن عبد الفتاح البرهان قرارا تشكل هذه القوة.

وأوضح أن الحلول الأمنية ليست دائمة وسنركز على الحلول الاجتماعية والسياسية والإنسانية وتعزيز المصالحات المجتمعية والتعايش السلمي وتحسين النسيج الاجتماعي ، مشيرا إلى أن الصراعات عطلت عملية التنمية المنشودة في دارفور.

المصدر: اليوم السابع