مشاورات تونسية مع وفد الأمم المتحدة للتنمية الصناعية للنهوض بقطاعي السياحة والصناعة

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
مشاورات تونسية مع وفد الأمم المتحدة للتنمية الصناعية للنهوض بقطاعي السياحة والصناعة

التقى الدكتور باسل الخطيب المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة “اليونيدو” وأحمد رزق نائب المكتب الإقليمي للأمم المتحدة بوزير السياحة التونسي محمد المعز بلحسين حيث بحثا مجالات التعاون المشترك مع منظمة لتطوير برامج تهدف إلى النهوض بقطاع السياحة وتقوية صناعة الفنادق وإعادة تأهيل الوحدات الفندقية. وضمان استدامته وتعزيز قطاع الصناعات التقليدية وتعزيزه وطنياً ودولياً.

كما التقى وفد المنظمة بوزيرة الصناعة والمناجم والطاقة نائلة القنجي ، وناقش الاجتماع مجالات التعاون في القطاع الصناعي وآفاق تطويره في الصناعات الغذائية ، والنهوض بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. ودعم المبادرة الخاصة لصاحبات الأعمال ، ودعم المشاريع الصناعية للانتقال إلى الصناعة الذكية الرابعة والخامسة ، وناقش الاجتماع توسيع مجالات التعاون في مجال الاقتصاد الأخضر والطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.

من جهتها أشادت نايلة الكنجي بجهود المنظمة في دعم وتمويل المشاريع التنموية في تونس ، لا سيما فيما يتعلق بمشروع التأهيل الصناعي للمؤسسات وتطوير المشاريع ذات البعد الوطني مثل برنامج “مشروعي” و الاتجاه نحو المشاريع المبتكرة ، وإنشاء المؤسسات الناشئة وتحفيز المبادرة الخاصة للمرأة التونسية من خلال تثمين سلاسل القيمة. في مجال تثمين وإعادة تدوير البلاستيك وصناعة مستحضرات التجميل.

باسل الخطيب ووزير الطاقة التونسي

وأشارت نائلة القنجي إلى أن اهتمامات الوزارة في طور استكمال الدراسة الاستراتيجية الوطنية للصناعة والابتكار بحلول عام 2035 والتي تهدف إلى وضع برنامج عمل متكامل يتضمن إصلاحات واتجاهات عامة للقطاع الصناعي ، داعية مسؤولي المؤسسة. للمساهمة في هذه البرامج الهادفة للارتقاء بالقطاع الصناعي ومواكبة التطور التكنولوجي.

من جانبه ، أعرب الدكتور باسل الخطيب عن استعداد المنظمة لمواصلة دعم المشاريع المبرمجة في المجال الصناعي ، لا سيما في سياق تنفيذ الدراسة الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتجديد بحلول عام 2035 ، وأكد عزم المنظمة على ذلك. مضاعفة نطاق تدخلاتها في تونس بهدف النهوض بالاقتصاد الوطني.

وزير الطاقة التونسي في لقاء مع وفد اليونيدو

وأشار إلى فرص التعاون في قطاع الصناعات الغذائية من خلال عرض مشروع تعزيز وصول المواد الغذائية والمنتجات المحلية إلى الأسواق الخارجية الممول من الاتحاد السويسري والذي تنفذه المنظمة خلال الفترة 2013-2024. . يهدف هذا البرنامج إلى تطوير سلسلة القيمة للصناعات الغذائية ودعم مؤسسات التصدير الوطنية في هذا المجال في الأسواق الخارجية.

المصدر: اليوم السابع