وزارة الخارجية الفلسطينية ترحب باعتراف وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي بعنف المستوطنين

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
وزارة الخارجية الفلسطينية ترحب باعتراف وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي بعنف المستوطنين

وأوضحت الوزارة ، في بيان صحفي ، أن هذا الاعتراف هو خطوة أولى في الاتجاه الصحيح ، لكنه غير كاف ، رغم ما لاحظناه من منافسة بين منظمات وجمعيات المستوطنين ومن يمثلهم على المستوى السياسي في البلاد. مهاجمة الوزير بارليف ، واصفا إياه بمعاداة السامية وكلمات غير لائقة ، وعلى رأسها الوزير الإسرائيلي نفتالي بينيت ، الذي نهض للدفاع عن المستوطنين وترهيبهم ، مطالبا بالتعامل معها على أنها ظاهرة تافهة ، على حد تعبيره ، ومسؤولين آخرين أشادوا بالمستوطنين ودورهم.

ودعت الوزارة وزراء الوسط وأحزاب اليسار في الحكومة الإسرائيلية إلى الخروج عن صمتهم للإعلان بوضوح عن إدانتهم ومعارضتهم لإرهاب المستوطنين واعتداءاتهم على المواطنين الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم ، بما يساهم بحق. إلى نجاح إجراءات بناء الثقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ، كما تساعد على توفير المناخ والأجواء اللازمتين لإعادة أفق الحل السياسي للصراع.

كما دعا المجتمع الإسرائيلي ومكوناته التي تدعم السلام وتدعمه إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وتحديد موقف صريح وواضح ضد استمرار احتلال أرض دولة فلسطين والظلم التاريخي والقمع والعقاب الجماعي. والانتهاكات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

المصدر: اليوم السابع