وكالة الأنباء التونسية: إضراب سائقي شاحنات الوقود لن يؤثر على معظم محطات التوزيع

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
وكالة الأنباء التونسية: إضراب سائقي شاحنات الوقود لن يؤثر على معظم محطات التوزيع

أكد عفيف مبروكي مدير الإدارة العامة للمحروقات بوزارة الصناعة والمناجم والطاقة ، الأربعاء ، أن إضراب سائقي شاحنات الوقود المنتسبين لنقابة العمال التونسيين في 16 و 17 و 18 ديسمبر الجاري. 2021 لن يؤثر على معظم الخدمات التي تقدمها محطات توزيع المحروقات.

وأضاف المبروكي ، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية ، أن الإمداد بالوقود في المحطات سيكون متاحًا ، بالنظر إلى أن شركات نقل الوقود التي ستدخل في إضراب ، تمثل جزءًا صغيرًا من سوق نقل المحروقات.

وأوضح أن محطات توزيع المحروقات التي ستكون شبه مشلولة تتمتع بالمرونة اللوجيستية التي تمكنها من إمداد جميع الشبكات خاصة في المدن الكبرى.

وحذر المبروكي من ضرورة عدم الحرص على اقتناء المحروقات في محطات التوزيع ، لأنه السلوك الوحيد الذي يمكن أن يسبب أزمة في الطلب على الوقود ، مثل البنزين والعزل وغيرها.

وقال إن الوزارة بصدد مناقشة الحلول مع الجهات المعنية ووزارة النقل واتحاد العمال التونسي … لحل المشاكل مع ضمان تزويد المواطنين بمختلف منتجات الوقود في محطات التوزيع.

ينفذ سائقو شاحنات الوقود ، من وجهة نظر النقابة العمالية التونسية ، في 16 و 17 و 18 ديسمبر 2021 ، إضرابا عاما تم بموجبه تعليق عملية توزيع المحروقات في عموم تراب الجمهورية ، على إثره. فشل هيئة الصحة المنعقدة أمس الثلاثاء بمقر دائرة المنازعات العمالية.

ويأتي هذا الإضراب ، بحسب ما أكده الأمين العام المساعد لجامعة النقل العامة لاتحاد العمال التونسي نوفل العوني ، الأربعاء ، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة ، على خلفية مطالب مهنية بحتة ، وفي مقدمتها هو تفعيل محضر الاجتماع الموقع بتاريخ 2 ايار 2019 والذي ينص على تخصيص منحة قدرها 88 الف دينار. شهرياً لإبراز خصوصية نقل الوقود.

وأوضح أن المنحة لم يتم تفعيلها بعد ، مؤكدا ضرورة الحصول عليها بأثر رجعي وتعميمها على كافة العاملين بالقطاع.

وأشار إلى أن محضر جلسة 2 مايو 2019 خصص المنحة لسائقي الشاحنات فقط ، والقطاع يضم العديد من الموظفين من إداريين وميكانيكيين.

وتطرق المسؤول النقابي إلى مشكلة تصنيف سائق شاحنات الوقود (عددهم 400 سائق) ضمن نقل البضائع ، والوضع حسب رأيه هو أن قطاع نقل المحروقات قطاع حساس ويضم عدة مهن. المخاطر.

وشدد على أن جامعة النقل العامة لاتحاد العمال التونسي تظل مفتوحة أمام كل جلسة توفيق لإلغاء الإضراب الذي سينفذ ابتداء من منتصف ليل الليلة ، مع التمسك بالمطالب المهنية التي تراها مشروعة.

المصدر: اليوم السابع