ولي العهد السعودي يصل الكويت في زيارة رسمية

صدام العنسي
أخبار عربيةسياسة
صدام العنسيآخر تحديث : منذ شهر واحد

وصل الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية ، والوفد الرسمي المرافق له إلى الكويت في زيارة رسمية لدولة الكويت.

وذكرت وكالة الانباء الكويتية “كونا” ان في مقدمة مستقبل ولي العهد السعودي الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح ولي عهد دولة الكويت رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق علي. الغانم وكبار المسؤولين.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت محمد الصقر لجمعة إن زيارة ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان للكويت تعطي دفعة كبيرة وحيوية. يفتح آفاقا جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين الشقيقين.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية اليوم ، عقب انتهاء الملتقى الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة الكويت بمناسبة زيارة رئيس مجلس اتحاد الغرف السعودية عجلان العجلان- عجلان بهدف التعاون ومناقشة الفرص الاستثمارية والتجارية بين البلدين خاصة في مجالات الطاقة وصناعة البتروكيماويات والعقارات ومشاريع التنمية الكبرى.

وقال الصقر إن التطور السريع الذي تشهده المملكة العربية السعودية في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية هو “فخر” ، متمنياً أن تتكامل الجهود التنموية التي تقوم بها دول مجلس التعاون الخليجي من خلال تبادل الخبرات والتعاون والتعاون. زيارات ثنائية تكشف عن الفرص المتاحة لكل دولة بحيث يصبح الخليج الكتلة الاقتصادية العربية المؤثرة.

وأضاف أن وفدا من غرفة تجارة وصناعة الكويت يتألف من شخصيات تجارية تمثل القطاع الخاص سيزور المملكة العربية السعودية غدا السبت لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية واكتشاف الفرص المحتملة في الاقتصاد السعودي التي يمكن لرأس المال الكويتي الاستثمار فيها. .

من جهته ، قال رئيس اتحاد الغرف التجارية السعودية عجلان العجلان ، إن زيارته تأتي في إطار وفد رفيع المستوى من الأنشطة الاقتصادية إلى الكويت يرافق زيارة ولي عهد المملكة. المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف أنه خلال الملتقى الذي عقد في مقر غرفة تجارة وصناعة الكويت ، ناقشوا فرص النمو “الهائلة” في الاستثمار والتنمية الاقتصادية ، مؤكدا أن الوفد السعودي يتطلع إلى توسيع التعاون في مختلف المجالات. الاهتمام بقطاع الأعمال في البلدين الشقيقين.

وأوضح أن المملكة العربية السعودية ودولة الكويت تتمتعان بمزايا اقتصادية “كبيرة جدا” سواء من الموارد الطبيعية الكامنة أو الموقع الجغرافي المهم على الصعيدين الإقليمي والدولي “، ونعتقد تماما أن القطاع الخاص في إن البلدين قادران على أخذ زمام المبادرة ودفع العلاقات الاقتصادية والمصالح التجارية المشتركة إلى الأمام “.

شهد ملتقى رجال الأعمال الكويتي السعودي الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة الكويت مشاركة مدير عام هيئة تشجيع الاستثمار المباشر الكويتية الشيخ الدكتور مشعل جابر الأحمد الصباح الذي شرح للوفد السعودي. تفاصيل بيئة الاستثمار في الكويت ونجاحها في جذب رؤوس أموال أجنبية وعدة شركات عالمية.

وشدد الشيخ مشعل على أهمية إطلاع الجانبين الكويتي والسعودي على قوانين الاستثمار المباشر في البلدين والبحث عن الفرص التي تزيد من التعاون الاقتصادي بينهما ، لافتا إلى أن هناك مناطق تجارة حرة ستبنيها الكويت يمكن أن تستقطب. رأس المال السعودي للاستثمار فيها.

وأوضح أن الكويت تعمل باستمرار على تطوير اللوائح والقوانين الخاصة بالاستثمار المباشر ، مؤكدا أن مناخ الاستثمار فيها مستمر في التحسن من أجل الوصول إلى رؤية الكويت 2035 والتي من بين أهدافها الرئيسية تنويع مصادر الدخل من خلال إدخال استثمارات أجنبية إضافة قيمة للاقتصاد الكويتي.

وتم خلال الملتقى توقيع عدد من الاتفاقيات التجارية بين مجموعة من الشركات الكويتية الخاصة ونظيراتها السعودية ، كما تمت مناقشة عدد من المشاريع الاقتصادية التي تهم رجال الأعمال في البلدين الشقيقين.

المصدر: اليوم السابع