سوق تاريخي شمال السعودية يحمل طرازا معماريا فريدا منذ 300 سنة

dhiabakreen
أخبار عربية
سوق تاريخي شمال السعودية يحمل طرازا معماريا فريدا منذ 300 سنة

ظل سوق تاريخي وسط المدينة القديمة بمحافظة تيماء – شمال السعودية – وبالقرب من بئر هداج الأثري، أكثر من 300 عام، ولم تطله التوسعات العمرانية، محافظاً على شكله وهيئته العمرانية القديمة.

سوق “الناجم” التاريخي، يحتوي على قلعة “علي الناجم” والتي تتكون من طابقين سفلي وعلوي، وبوابة الناجم، المجاورة للعديد من المنازل الطينية، وممر يبلغ طوله 350م، وللسوق مدخل من أمام ساحة بئر هداج الأثري، ومدخل بجوار جامع الملك فيصل رحمة الله، وتحيط السوق مزارع البلدة القديمة.

من جهته وثق المصور الضوئي والمهتم بالمواقع الأثرية “عبد الإله الفارس”، كافة التفاصيل الخاصة بهذا السوق، والذي ذكر لـ”العربية.نت”، أن السوق أحد المعالم السياحية التاريخية بمنطقة تبوك، حيث يشهد زيارة العديد من السياح، لما يحتوي على الجانب الثقافي لتراثنا العريق، من مباني وأسوار تعكس التاريخ العميق للمكان ولمدينة تيماء، والمعروفة باتساع وتنوع مواقعها الأثرية، واستراتيجية موقعها الجغرافي باعتبار المدينة ذات أهمية كبيرة، مما جعلها محطة حضارياً منذ العصور القديمة.

من مرافق سوق الناجم التاريخي

عناصر السوق

وقال الفارس: الموقع عبارة عن بوابة سوق الناجم، وهي من أقدم البوابات المصنوعة من خشب الأثل وجذوع النخيل، وتحتوي على نافذة صغيرة للدخول، إضافة إلى ما يسمى بـ(الزحافة) وهو ممر صغير يسمح بدخول شخص واحد زحفاً، وعادة تستخدم لدخول الأشخاص ليلاً بعد أن يضع سلاحه عبر الزحافة.

وأضاف: “قلعة الناجم من أقدم القلاع الموجودة بتيماء، وتحتوى العديد من العناصر المعمارية مثل (القتالة) وهي برج للمراقبة والدفاع حال الحرب والحصار، والبرانيس وهي مثلثات جمالية تبني بأعلى الجدار، لتزيين واجهة المباني، وهو نموذج من المنازل القديمة للبناء بتيماء، ويحتوي على مجلس الرجال والديوان وهو بمثابة بهو المنل، والمتعارف عليه أن واجهة الديوان تكون شمالية لتلطيف الجو في فصل الصيف، بالإضافة إلى (المسوى) وهو المطبخ و(السقيفة) وهي غرفة علوية تستخدم عادة في فصل الصيف”.

بوابة سوق الناجم التاريخي

بوابة سوق الناجم التاريخي

أيقونة السوق العمرانية

السوق له أهمية عمرانية، ويعتبر نموذجاً واقعياً ونادراً في أسلوب البناء التقليدي في تيماء خلال أكثر من قرنين ماضية، حيث بنى الأهالي السوق من مواد الطبيعة المتاحة لديهم في البلدة، وانفرد بطراز عمراني فريد، ولا يزال أيقونة التراث العمراني بتيماء.



www.alarabiya.net

كلمات دليلية