التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

يتطلع الهلال لمواصلة تفوقه على الأندية الإيرانية حينما يلاقي استقلال طهران يوم الاثنين على ملعب زعبيل في مدينة دبي الإماراتية، في افتتاح الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا.

ويأمل الهلال في أن يقف التاريخ بجانبه في مواجهته أمام الأندية الإيرانية التي تعتبر محطة عبور مفضلة لأزرق العاصمة السعودية.

وخاض الهلال 40 مباراة أمام الأندية الإيرانية منذ بداية مشاركاته في البطولات الآسيوية بمختلف مسمياتها، إذ انتصر 18 مباراة وخسر 13 وتعادل في 9 مباريات.

وبدأ الهلال مواجهاته أمام الفرق الإيرانية في عام 1991 حينما التقى استقلال طهران في نهائي كأس آسيا أبطال الدوري وحينها توج بأول ألقابه الآسيوية عقب فوزه بركلات الترجيح.

ويعتبر بيرسبوليس أكثر الفرق الإيرانية ملاقاةً للهلال، إذ تواجها في 12 مباراة وكانت الغلبة للأزرق الذي انتصر في 4 مباريات مقابل 3 خسائر وتعادلا في 5 مواجهات.

في حين أن استقلال طهران خصم الهلال القادم هو ثاني أكثر الفرق الإيرانية ملاقاة لحامل لقب النسخة قبل الماضية بواقع 10 مباريات حيث فاز كل فريق في 5 مباريات.

ناصر الدوسري الهلال شهر خودرو

ناصر الدوسري الهلال شهر خودرو

وعلى مستوى المواجهات الاقصائية التقى الهلال أمام استقلال طهران في 3 مواجهات حيث كانت الأولى على نهائي كأس آسيا أبطال الدوري عام 1991 وانتصر الهلال بفوزه بركلات الترجيح.

وفي مباراتهم الإقصائية الثانية انتصر الهلال بركلات الترجيح في عام 1997 في الدور نصف النهائي لبطولة كأس الكؤوس الآسيوية.

في حين أن آخر مواجهاتهما الإقصائية كانت في عام 1999 حينما التقيا في الدور ربع النهائي لبطولة كأس آسيا أبطال الدوري وحينها انتصر استقلال طهران بنتيجة 2-1.

وكانت آخر مواجهة للهلال أمام الفرق اللإيرانية أمام شاهر خودرو في النسخة قبل الماضية وحينها انتصر الهلال 2-صفر ذهاباً وتعادلا سلبياً إياباً، وهي البطولة التي لم يستطع الهلال استكمالها بسبب إصابات لاعبيه بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

[ad_2]
الأندية الإيرانية.. محطة عبور مفضلة للهلال في آسيا – شبكة الحقيقة نت

الكاتب :
الخبر نقلا عن العربية نت : www.alarabiya.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-09-12 17:26:27

رابط مصدر الخبر”Source link”
إدارة موقع الحقيقة نت لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الأصلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *